هل يجوز الاحتفال بعي... [ الكاتب : هايدى السويدى - آخر الردود : هايدى السويدى - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1775 ]       »     هل الله راضي عنك [ الكاتب : هايدى السويدى - آخر الردود : هايدى السويدى - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1743 ]       »     كتاب فطائر كريب [ الكاتب : كاتب ايت طالب - آخر الردود : doaa nile7 - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 7478 ]       »     كتاب أطباق عائلية [ الكاتب : كاتب ايت طالب - آخر الردود : كاتب ايت طالب - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 4874 ]       »     تحميل سلسلة أطباق عا... [ الكاتب : كاتب ايت طالب - آخر الردود : كاتب ايت طالب - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 4844 ]       »     كتاب شهرزاد خـــــاص... [ الكاتب : كاتب ايت طالب - آخر الردود : كاتب ايت طالب - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 5324 ]       »     كتاب رائع الطبخ العر... [ الكاتب : كاتب ايت طالب - آخر الردود : كاتب ايت طالب - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 4148 ]       »     كتاب البرمجة اللغوية... [ الكاتب : كاتب ايت طالب - آخر الردود : كاتب ايت طالب - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 5755 ]       »     كتاب اعرف نفسك إبراه... [ الكاتب : كاتب ايت طالب - آخر الردود : كاتب ايت طالب - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 4034 ]       »     فجر طاقتك الكامنة في... [ الكاتب : كاتب ايت طالب - آخر الردود : كاتب ايت طالب - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 4459 ]       »    

قاعة نحو العلا للتدريب والتاهيل الاسري
عدد الضغطات : 1,524مركز تحميل تحو العلا
عدد الضغطات : 1,138عدد الضغطات : 1,183تغريداتنا في تويتر
عدد الضغطات : 1,160

الإهداءات


   
 
العودة   نحو العلا للتدريب في مجال التطوير المهني الاداري > معاً نحو العلا > الأسره السعيده > الصحه
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-27-2011   #1
أكاديمي مفكر


الصورة الرمزية جميلة الضمير
جميلة الضمير غير متواجد حالياً
مجموع نقاطي
326 نقطة
رصيد بطاقتي
4.89 وحدة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1437
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : 12-27-2012 (01:34 PM)
 المشاركات : 112 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي الهيستيريا و الشخصية الهيسترية



الشخصية الهيسترية



إن كلمة هيستيريا كلمة شائعة جدًا ولكن تم استعمالها في غير محلها، فهناك من يستعملها للدلالة على المبالغة كمن يقول بكاء هيستيري أى شديد لا يتوقف، أو ضحك هيستيري أى كثير وبصوت عال وبلا حدود الأدب.

ونحن كأطباء يصيبنا الوجل الشديد عندما نرى مريضة تعاني من أعراض هيستيرية لأنها أحيانًا تتحسن سريعًا ربما في لحظات بكلمة من الطبيب أو المعالج الروحاني، وأحيان أخرى لا تستجيب مطلقًا وتصيبنا بالإحباط لأن الأسباب والأهداف الخفية التي تسببت في ظهور الأعراض مازالت لم يتم تحقيقها.. كالمريضة التي أصابها الدوار والرعشة في أول يوم في امتحانات الثانوية العامة ولم تستطع أبدًا الإمساك بالقلم، ربما يستمر العرض حتى نهاية الامتحانات..

وكالطفل الذي يصيبه القئ والصداع والمغص عند ميعاد أتوبيس المدرسة وعندما يذهب الأتوبيس يختفي القئ والصداع والمغص.

وكالعامل الذي كلما أمره رئيس الوردية بالعمل أمام الماكينة يغمى عليه على حافة الماكينة فيصيب رئيسه الرعب خوفًا عليه من أن تفرمه الماكينة سوف يفيق بمجرد إبعاده والسماح له بالجلوس في مخزن بكرات الخيط، هنا ربما نذهب به للطبيب لعلاج الإغماء وربما يذهب به أصحابه للمعالج الروحاني لأن الطبيب قال أنه لا يعاني من أى مرض.. وربما لا يذهب به أصحابه أو زوجته إلى أى مكان وتركه وتجاهله لتكرار تلك الأعراض.

وكالبنت التي تم عقد قرانها وهى ترفض هذا الزوج وعندما تم تحديد موعد الزفاف انقطع كلامها مطلقًا وتتعامل مع أهلها بالإشارة وطالما أنها مازالت متزوجة طالما بقيت الأعراض ولن تتكلم مطلقًا خصوصًا إن علمنا أن الهدف الخفي والحقيقي وراء الأعراض هو عدم الكلام مع الزوج الذي ترفضه، وهى في الحقيقة تطلب منه ومن أهلها أن يطلقوها منه ولكن بلغة غير لفظية.



الشخصية الهستيرية

نرجع مرة أخرى إلى تعريف الشخصية الهيستيرية ونصفها بأنها هى الشخصية غير المستقرة على حال معين، لديها سلوك فيه مبالغة في المواقف الاجتماعية وإغراء واضح واعتماد على الآخرين غير ناضج وغير عقلاني.

تناقض بين أقوال صاحب أو صاحبة الشخصية بين ما يقوله وما يريده وما يشعر به وبين سلوكه الفعلي أى أعراض الهيستيريا.

على الطبيب النفسي أو المعالج الروحاني أو الأهل والأصدقاء أيضًا أن يعرفوا مريضهم أو مريضتهم جيدًا وتفاصيل حياتها وشكواها بشكل عام وكلي ولا يهتم فقط بعرض واحد ويفرح بزوال ذلك العرض لأنه على الأغلب سوف يعود نفس العرض مرة أخرى أو يأتي عرض آخر يحل محله ويقوم بنفس وظيفة العرض الأول.. فالمريضة التي ذهب بها زوجها للطبيب لأنها فقدت القدرة على الإبصار بعد أن أهانتها حماتها وذهبت للطبيب أو الشيخ فقام بلسعها بتيار كهربي خفيف فعاد إليها الإبصار ثم تجلس عند أمها فترة وعندما تعود لبيتها وتلومها سلفتها على صوتها العالي وعلى انعزالها عن طبلية الأكل الجماعي، وتؤكد لها أنها هى الغلطانة مش حماتها فتفقد القدرة على الكلام أو تقع مغمى عليها وتذهب للطبيب مرة أخرى فيضع في أنفها قطنة مبللة لمادة الإيثير فتصرخ ويعود إليها الكلام، من المؤكد أنها عند المشكلة التالية سوف تكرر نفس الأعراض أو تخترع عرض جديد.

عاوزة انتحر، عاوزة أخلص من حياتي (لكن أمام الناس حتى يقوموا بإنقاذها ثم تجبرهم على فعل ما تريد) – من يريد الانتحار فعليًا لن يظهر ذلك إلا بعد موته وتمام محاولة الانتحار.. عاوزة ادخل الامتحان علشان اشتغل وأتزوج (لكن رعشة يدي تجعلني لا أستطيع الكتابة أو عيني مش شايفة بيها أو لساني معقود مقدرش أتكلم في الامتحان الشفوي).

أنا بحب زوجي وعاوزة اسعده لكن الألم الشديد يجعلني أرفض الجماع معه والدوخة والإغماء مخليني أقعد عند أهلي مجيش البيت).

عاوزة اصلي وأقرأ القرآن وأقول الأذكار (لكن الجن مانعني من الصلاة يبعدني عنها ولما أقرأ قرآن صدري يضيق وأصرخ ولما أسمع الآذان أجري واضرب الناس اللي حواليا، وطبعًا محدش يقدر يتكلم، الجن المزعوم عمل فيا كذا وكذا وكذا).

عاوزة أغسل المواعين والصحون لأمي واساعدها في المطبخ (لكن التشنجات في يدي ورجلي تمنعني).

وبسبب وصفنا للشخصية الهيستيرية بالمبالغة والتناقض يميل من يتعامل مع تلك الشخصية بالإعتقاد بأن صاحبها يقوم بالتمثيل وافتعال الأعراض والانفعالات أيًا كان نوعها، فيبالغ في إظهار الحب أو الحزن أو التقدير أو الامتنان أو التعاسة لدرجة يظن فيها المعالج والمحيطين بأنها مشاعر وانفعالات كاذبة ولذلك لابد من التأكيد على أن الأعراض الهيستيرية تمثل أهداف وأعراض لا يدري المريض نفسه بها، ولكن لديه احساس دفين بذلك أى لديه شعور جزئي بالعرض ويعرف الأسباب ولكنها هى المخرج الوحيد أمامه.. من هنا نعود ونشير أن الأعراض الهيستيرية لها أهداف..
تعريف المرض

تتصف الهيستيريا بوجود أعراض نفسية وأعراض شبه عضوية تظهر على مستوى لاوعى المريض بحيث:

· يجني من ذلك بعض الفوائد وإما أن تكون خيالية أو حقيقية.

· أو يستطيع من خلالها الهروب من بعض الصعوبات “Stress”.

وعلى ذلك فالأعراض المصاحبة لحالات الهيستريا تكون ناتجة عن الشخص نفسه غير واعيًا لفعل تلك الأشياء.. ويفرقه ذلك عن المخادع والمتمارض ومدعي المرض “Malingering” والذي يكون كامل الوعى عن كل ما يفعله.

ويمكن القول بأن الشخص المصاب بالهيستيريا يخدع نفسه أما الشخص المخادع “Malingering” يخدع الآخرين.

يمكن التفريق بينهما في الحياة العملية فالكاذب لا يستطيع استكمال الكذب والتمثيل تحت تكرار الاستجواب، الفحص، الملاحظات السرية للمريض.

أسباب حدوث الهيستيريا





1-العامل الوراثي Morbid hereditery

والتي تقل أهميته في حدوث الهيستيريا عنه في حدوث أمراض القلق وغالبًا ما تلعب دور صغير "مهمش" في مسببات المرض.



2. الشخصية قبل المرض Pre-morbid personality

وعادةً ما تظهر مثل تلك الاضطرابات نتيجة تربية خاطئة وبيئة تعززها وتقبل بوجودها وتعتبرها طريقة للهروب من احباطات وضغوط ومستحيلات الحياة أكثر منها لعوامل وراثية ولذلك فليس من المستحيل أن تجد امرأة وطفلها يعانيان من الهيستيريا.

وتغلب على مثل تلك الاضطرابات صفتين:

· رد الفعل المبالغ فيه لمواقف كثيرة ويحدث رد الفعل كنتيجة للقابلية العالية للإيحاء لدى هؤلاء الأشخاص Suggestibility ولذلك فعندما يوضع المريض في منافسة Award مع الآخرين تظهر عليه أعراض الهيستيريا مثل : القئ المستمر، الشلل النصفي الهيستيري (الهيستيريا التحولية، أى تحويل العرض النفسي والضغوط الحياتية إلى أعراض عضوية ظاهرة).

· مقدرة الخداع النفسي "Self deception" والذي ينتج عنه ما هو معروف بالإنشقاق.. ودائمًا ما يملك الشخص المصاب بالهيستيريا الميول الخاصة (الفريدة) لإجتياز ذلك الإنشقاق العقلي “Mental dissociation” (الهيستيريا الانشقاقية).


-3العوامل المكتسبة والتي تنقسم إلى:

أ. العوامل الجسدية Physical Factor .

ب. العوامل النفسية الاجتماعية Psychosocial Factor.


4. العوامل الأسرية وتربية الطفل:

والتي يظهر من خلالها تأثير الأم المصابة بالهيستيريا على طفلها والذي غالبًا ما يظهر وكأنه عامل وراثي بين الأم وطفلها وهو ليس كذلك وفي الحقيقة تقوم الأم بإرضاع طفلها وفي الغالب طفلتها هذا السلوك الهروبي الذي يسهل الحصول على مكاسب بسيطة تريح قلبها وترضي الآخرين عنها وتهرب من مسئوليات أكثر من قدرتها.


5.العوامل المرسبة:

وتتضمن كل أشكال التعبير عن المشاعر "emotions" وكل التوابع السيئة والتي لا يستطيع المريض مواجهتها ولذلك فهو يهرب من تلك المواقف عن طريق (أعراض الهيستيريا).

ومن الممكن أن يظهر العامل المسئول عن تلك الأفعال الهيستيرية أثناء دراسة مثل تلك الحالات ولكن في بعض الحالات يحتاج الأمر إلى تحليل نفسي لمعرفة العامل المسئول عن تلك الأفعال الهيستيرية.

هناك العديد من الأمثلة:

· الجندي الذي يشعر بحمى وطيس المعركة فيهرب من ذلك الموقف بشلل هيستيري (عجز) في يده اليمنى والتي تمثل سبب وجوده في المعركة وبما أنه غير قادر "ظاهريًا فقط" أمام رؤسائه باستعمال تلك اليد لضرب النار فلابد من إعفاؤه وإبعاده عن ساحة المعركة "وهو الهدف الحقيقي من هذا العرض الهيستيري ولكن بصورة لاواعية".

· الطفلة التي تعاني من اضطهاد زوجة أبيها في أعمال المنزل فغالبًا ما تعاني من صداع مستمر، قئ مستمر، شلل أو ضعف أو تخديل أو تخدير أو تنميل أو حرقان في أحد ذراعيها أو قدميها لا يمكنها العمل في وجوده للهروب من تلك الأعمال.

· الطفل الذي يشعر بالإهمال من قبل والديه حين قدوم مولود جديد فغالبًا ما يتبول لاإراديًا ليلاً لجذب الإهتمام إليه مرة أخرى.


تشخيص الهيستيريا



المرض:

ويتم تشخيص الهيستيريا عن طريق محورين:

1.المحور الإيجابي وهو وجود أعراض الهيستيريا.

2.المحور السلبي وهو غياب أى مرض عضوي.


أولاً: المحور الإيجابي ويكون ذلك من:

· تاريخ سابق لإصابة المريض باضطراب الشخصية الهيستيرية.

· حدوث المرض نتيجة لصدمة عاطفية.

· تاريخ سابق لحدوث المرض للشخص.

· حقيقة موقف المريض بالنسبة للأعراض عن طريق وصف المريض لأعراضه.. إما تكون درامية أو تكون لامبالاة كلاسيكية (العصاب الباسم).

ثانيًا: المحور السلبي:

وذلك عن طريق استبعاد وجود أى مرض عضوي مسبب لتلك الأعراض وذلك عن طريق الفحص الدقيق لكل جهاز من الأجهزة التي يشكو منها المريض.

ودائمًا ما تجد تلك الأعراض الهيستيرية كما سبق ذكرها تتشابه مع الأعراض العضوية ولكن لا تشبهها إطلاقًا فالمريض دائمًا ما يصف مثل هذه الأعراض من خلال تصوره التخيلي للمرض وليست صورة المرض العضوي نفسه.



مع الأخذ في الاعتبار

· بعض الأمراض العضوية في مراحلها الأولى وبخاصةً العصبية منها مثل أورام المخ،التصلب المنتشر "MS"، تصلب الشرايين لا يكون لها أعراض واضحة.. وخاصةً في التصلب المنتشر MS الذي عادةً ما يعاني المريض في مراحله الأولى من فترات صغيرة من الضعف واختلال الحواس وحدوث بعض الاضطرابات الحسية، هنا تأتي أهمية العرض على طبيب الأعصاب.

·العديد من الأمراض العضوية تكون مصحوبة بأعراض هيستيرية وتكون تلك التغيرات العقلية نتيجة هذا المرض العضوي تربة خصبة للأعراض التحولية للهيستيريا بكل أنواعها ولذلك فلابد في كل مريض تعدى عمره 40 عامًا يعاني من ضعف في إحدى أطرافه أو أحد جانبي الجسد لأول مرة من قياس ضغط الدم، فحص قاع العين، اختبار الذاكرة وباقي الكشف العصبي وعمل الفحوصات اللازمة.


كيف نعالج الهيستيريا



يتكون علاج حالات الهيستيريا تمامًا من نفس الخطوات التي يتكون منها علاج القلق:

1.تاريخ المرض: يتم تسجيل تاريخ المرض بحرص وبالترتيب الزمني لحدوث الأعراض والذي يهدف إلى معرفة الصراع العقلي المتسبب في ذلك.

2.الفحص الإكلينيكي للمريض: وتكمن الأهمية القصوى في الفحص الإكلينيكي الدقيق للمريض لإستبعاد وجود أى سبب عضوي لتلك الأعراض الهيستيرية.

3.العلاج النفسي: ومن خلاله يتم تعريف المريض بأن كل هذه الأعراض الهيستيرية عبارة عن حل مرضي هروبي للصراع النفسي الذي يعاني منه وبالتالي فهو حل خاطئ ويتم على حساب جزء من شخصيته (هو الجزء المنشق).



ويهدف العلاج إلى :

-إزالة الأعراض الهيستيرية (شلل الذراع الهيستيري، أمثلة).

-تلطيف أو حل الصراع العقلي أو المشاكل المتسببة في تلك الأعراض وذلك لأن مثل هذه الأعراض تميل إلى الظهور مرة أخرى بصور مختلفة أو مشابهة لنوبات سابقة من الهيستيريا.. فمن الضروري دراسة كل المشاكل المحيطة بالمريض، الصعوبات التي تواجهه وعلى أساسها يتم وضع خطة العلاج.

-علاج اضطرابات الشخصية الهيستيرية للمريض إذا كان من الأصل يعاني منها.. ولا يمكن الإنكار بأنه من الصعب تعديل سلوك كثير من الأشخاص المصابين باضطراب الشخصية الهيستيرية إلا انه يمكن في هذه الحالة تغيير البيئة المحيطة لتتكيف مع المريض نفسه حيث نقرر ونؤكد أنه كثيرًا ما تقوم الأم بإرضاع طفلتها أعراض الهيستيريا وتنمو وقد أكلت وشربت سلوكيات الهروب من أى موقف صعب بدلاً من مواجهته والتعامل معه بصورة ناضجة صحية مقبولة.

4.العلاج العقاقيري:

ويتم مساعدة المريض عن طريق تناول مضادات القلق والاكتئاب فترات قصيرة يتم خلالها دخول المريض في برامج العلاج النفسي.

5.العلاج بتعديل بيئة المريض المحفزة لظهور الأعراض الهيستيرية:Environmental Treatment



من الممكن تعديل البيئة المحيطة بالمريض المصاب بالهيستيريا عن طريق برامج سلوكية تعدل من سلوك جميع أفراد الأسرة ورفع مسببات القلق والتوتر عنهم لتقليل الاضطرار للهروب من المواقف المقلقة الصعبة التي ليس لها حل في نظر المريض وتعليم المريض توكيد ذاته والتمتع بحريته الانفعالية وتدريبه على اكتساب المهارات الاجتماعية اللازمة.

في بعض الحالات فإن رحيل المريض لفترة محدودة عن المنزل يكون مفضلاً مع تمام الحرص بأن فرط الإهتمام والتعاطف مع المريض يمكن أن يتسبب في تكرار نوبات من الأعراض الهيستيرية.


 

رد مع اقتباس
قديم 11-28-2011   #2
مدرب معتمد
إنسانه عاديه وداخلي حلمٍ كبير


الصورة الرمزية المدربه منيفه
المدربه منيفه غير متواجد حالياً
مجموع نقاطي
8130 نقطة
رصيد بطاقتي
121.95 وحدة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1493
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : 12-16-2014 (04:23 PM)
 المشاركات : 2,256 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black
افتراضي



موضوع رائع جزاك الله خيرا

اسأل الله ان ينفع به


.
.

شكرا أختي الكريمه على اثراءك القسم


 
 توقيع : المدربه منيفه

[CENTER][IMG]https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTS_n77anGbFbHHX4XltEoxbd0Bsb3cWt9zYjX6DnOmpKPIasx25Q[/IMG]
[SIZE="5"][COLOR="Black"][FONT="Arial"][B][CENTER]إن علمت ولدا ً علمت فردا ً وان علمت بنتا ً علمت أمه[/CENTER][/B][/FONT][/COLOR][/SIZE][/CENTER]


رد مع اقتباس
قديم 12-05-2011   #3
أكاديمي متقدم


الصورة الرمزية زهور الامل
زهور الامل غير متواجد حالياً
مجموع نقاطي
848 نقطة
رصيد بطاقتي
12.72 وحدة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 140
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 04-10-2012 (03:11 PM)
 المشاركات : 294 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



مشكورة غاليتي جميلة الضمير على الموضوع الرائع

وبارك الله فيك
وجزاك الله الف خير


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir